مساحة إعلانية

الرئيسية المرأة التي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا ؟
الرئيسية / / المرأة التي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا ؟

المرأة التي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا ؟

هى امرأة اسمها ريطة بنت سعد التميمية من بني تميم من قريش ، كانت وحيدة أبيها وورثت عنه مال لا حصر له ، مرّ الزمن ولم تتزوج ، وماتت والدتها وتركتها وحيدة ..


فى يوم من الأيام جاءتها خالتها وطلبتها لإبنها الذى كان يصغرها ، ولم تصدق ريطة نفسها ووافقت ..
ولكن ... لم يستمر الزوج كثيراً ، بل أخذ منها ما إستطاع من المال ثم هجرها .. وباتت تنتظره كل يوم على أمل العودة ولكنه لم يعود ..




وذات يوم أمسكت بمغزلها وغزلت عليه الصوف ثم قامت بفكِّه ، أعجبها ما فعلت ، وكان لها جوارى ، أعطت لكل منهن مغزلا قدر ذراع وصنارة مثل أصبع وفلكة عظيمة على قدر ذلك ، فكانت تغزل هي وجواريها من الغداة إلى الظهر ثم تأمرهن فتنقض ما غزلته ، وهكذا تفعل كل يوم ، فكان حالها إفساد ما كان نافعاً محكماً من عملها ، وإرجاعه إلى عدم الصلاح ..


فضرب الله بها المثل فى الاية :
وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا تَتَّخِذُونَ أَيْمَانَكُمْ دَخَلاً بَيْنَكُمْ أَن تَكُونَ أُمَّةٌ هِيَ أَرْبَى مِنْ أُمَّةٍ إِنَّمَا يَبْلُوكُمُ اللّهُ بِهِ وَلَيُبَيِّنَنَّ لَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ}


فشبهت هذه الآية الذي يحلف ويعاهد ويبرم عهده ثم ينقضه بالمرأة تغزل غزلها وتفتله محكما ثم تحله بدون فائدة تعود ..
منقول
شارك المقال
إرسال تعليق
جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة كل العرب 2018 © تصميم كن مدون