ومن المنتظر أن يوصي مجلس الأمن بغوتيريس، الذي يرفع شعار "دبلوماسية جديدة من أجل السلام"، للجمعية العمومية للأمم المتحدة، المؤلفة من 193 عضوا، الذين سيصوتون على منحه الثقة لاحقا.


وغوتيرس، البالغ من العمر 67 عاما، كان قد تولى سابقا منصب رئيس الوزراء في بلاده في الفترة بين عامي 1995 حتى 2002، ثم شغل منصب مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين بين يونيو 2005 وديسمبر 2015.
وبتوليه منصب الأمين العام للأمم المتحدة، يصبح غوتيريس الأمين العام التاسع للمنظمة الدولية.
وسبق غوتيريس في هذا المنصب، الأمين العام الحالي بان كي مون، الذي تولاه منذ الأول من يناير عام 2007 حتى الآن.

أما الأمين العام السابع للمنظمة الدولية، فهو الغاني كوفي عنان، الذي شغل المنصب لدورتين متتاليتين بين يناير 1997 إلى ديسمبر 2006؛ في حين سبقه المصري بطرس غالي، الذي شغل المنصب من يناير 1992 إلى ديسمبر 1996.
البيروفي خافيير بيريز دي كوييار، هو الأمين العام الخامس للأمم المتحدة، وتولى المنصب من يناير 1982 إلى ديسمبر 1991، خلفا للنمساوي كورت فالدهايم، الذي شغل المنصب على مدى ولايتين من يناير 1972 إلى ديسمبر 1981.
وكان يو ثانت (بورما، ميانمار حاليا) شغل المنصب من نوفمبر 1961، عندما عين أمينا عاما بالإنابة خلفا للسويدي داغ همرشلود الذي قتل في حادثة تحطم طائرة في إفريقيا في سبتمبر 1961، وبعد عام تقريبا، تولى المنصب بصورة رسمية، أي نوفمبر 1962 إلى ديسمبر 1971.
ويعتبر همرشولد، الذي شغل المنصب من أبريل 1953، الأمين العام الثاني للأمم المتحدة، وجاء خلفا للنرويجي تريغفي لي، الذي شغل المنصب من فبراير 1946 إلى أن استقال في نوفمبر 1952